أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية اللواء “أحمد المسماري” مساء أمس الإربعاء 23 سبتمبر عبر صفحته على فيسبوك :

((إلحاقا لمؤتمرنا الصحفي الاستثنائي يوم الثلاثاء الموافق 15 سبتمبر الماضي والذي اعلنا فيه القضاء على خلية ارهابية تتكون من قادة تنظيم داعش التكفيري في حي عبدالكافي بمدينة سبها حيث تم القضاء على 9 ارهاببين والقبض على اثنين من زوجاتهم .

واعلنا حينها ان من بين القتلى زعيم التنظيم في ليبيا المكنى ابوعبدالله الليبي الا انه وبعد استيفاء التحقيقات والقبض على داعشي اخر في منطقة غدوة وجمع الادلة تبين ان المقتول هو ابومعاذ العراقي ويكني كذلك ابوعبدالله العراقي وهو زعيم تنظيم داعش في شمال افريقيا ودخل ليبيا بتاريخ 12 سبتمبر 2014م مع التكفيري عبدالعزيز الانباري بجوازات سفر ليبية مزورة عن طريق تركيا حيث كلف الانباري حينها اميرا للتنظيم في ليبيا وابوعبدالله مساعدا له بتكليف مباشر من امير التنظيم ابوبكر البغدادي.

وبعد وبعد مقتل الانباري من قبل الجيش الليبي في احداث درنة في سنة 2015 تم تكليف ابوعبدالله العراقي زعيما للتنظيم في شمال افريقيا.

وتفيد مصادر التحقيق انهم تحصلوا على اسمه وهو(( عبدالله الربعي )) وهو من اكراد العراقوهذا ما يعلل استماتة العناصر الارهابية التي كانت معه في الدفاع عنه لمدة 7 ساعات متواصلة وبهذه العملية النوعية تم القضاء على زعيم تنظيم داعش في شمال افريقيا .)) .