نشرت الجمعية الليبية لحماية الحياة البرية صباح اليوم الخميس 17 سبتمبر صوراً تبين جريان الوديان ومياه الأمطار وإختلاطها مع البحر في جزيرة “بسيس” اليوم ، حيث شهدت المناطق الساحلية في وسط وغرب البلاد موجة من الأمطار والزوابع الرعدية اليومين الماضيين بسبب منخفض جوي صحراوي ضحل ظهر من وسط البلاد ، لكنه تطور فوق مياه المتوسط الدافئة وتشير التوقعات إلى أنه وصل لسواحل اليونان الجنوبية ، وسينتقل لشرق ليبيا بداية الأسبوع المقبل .

وتبين الصور المعروضة جمال الطبيعة بالمنطقة خاصة مع بداية فصل الخريف وانخفاض درجات الحرارة ، الأمر الذي يحفز محبي الرحلات البرية وزيارة المعالم الطبيعية للخروج للنزهة ، حيث تعد جزيرة “بسيس” وجهة سياحية محلية تستقطب زائريها خاصة في فصلي الربيع والصيف .

وتسعى الجمعية في كافة برامجها لحماية الحياة البرية في ليبيا والتنبيه عن التجاوزات ، ويتعاون معها عدد من المواطنين عبر تطبيق تعليماتها وتوجيهاتها والمشاركة في برامجها وحملاتها ، وعبر تسخير عدساتهم إما لإلتقاط جماليات الحياة البرية الليبية أو لإلتقاط أي تجاوز أو اعتداء على البيئة وتوثيقها بالجمعية ، لتقوم بدورها بالتنسيق مع الجهات المسؤولة لمنع التعديات .