طالبت نقابة الشرطة رئيس الحكومة الليبية “عبد الله الثني” ووزير الداخلية المستشار “إبراهيم بوشناف” بفتح تحقيق فوري في مزاعم التي وردت على لسان عدد من المشايخ والحكماء والأعيان، خلال لقائهم برئيس الحكومة يوم أمس حول تقصير وزارة الداخلية في أداء عملها، لإثبات صحتها من عدمه.

وقالت نقابة الشرطة – في بيان صدر الأربعاء: “إننا سنضطر آسفين حال عدم فتح التحقيق؛ إلى الاعتصام عن العمل، وقفل جميع مراكز وأقسام الشرطة، وإخلاء الشارع من أية مظاهر شرطية، حتى تتبيّن حقيقة تلك الادعاءات”.

وأضافت نقابة الشرطة -في بيانها -أن ما تم ذكره في اللقاء؛ يندرج تحت طائلة التحريض على رجال الشرطة في هذا الجو المشحون لدى المواطنين، مُعربين عن خشيتهم من تربص الأعداء والمجرمين لاستغلال أي خلل أمني للهجوم على مقرات الشرطة. 

المصدر : وكالة الأنباء الليبية