الهدف الإخباري – خاص

نشرت قناة (BBC) شريطها الوثائقي بعنوان (لعبة الطائرات المسيرة في ليبيا : تورط دولة الإمارات في ضربة جوية قاتلة) ، وذلك في 27 اغسطس الماضي ، وتتبع الشريط مخلفات الصاروخ الذي تم قصف الكلية العسكرية بالهضبة بواسطته في 4 يناير الماضي وخلف ورائه أكثر من 50 طالباً ما بين قتيل وجريح ومتأذي نفسياً من هول الصدمة ، وخلص من خلال البحث إلى تورط دول سماها بالإسم في مأساة الكلية العسكرية بطرابلس بداية العام 2020 م .

وبعد مرور أكثر من أسبوعين على نشر هذا الوثائقي ، زارت (الهدف الإخباري) السيد “عثمان عمارة” والد أحد شهداء الكلية العسكرية الطالب “مظفر عمارة” ، للوقوف على مستجدات هذا الملف ، والخطوات المتخذة من قبل أهالي الطلبة بالخصوص ، وما إذا كانوا يتلقون الدعم المادي أو المعنوي أو النفسي والإجتماعي من الدولة أو من مؤسسات حقوقية ومدنية لمساعدتهم في قضيتهم ، والتي تتعداهم كأهالي للطلبة إلى كامل الليبيين كون الإعتداء وقع على مؤسسة عسكرية تعليمية ليبية نظامية ، واستهدف طلبة عزل داخل حرمها ، على الرغم من ضمانات البعثة الأممية .