توج البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس بسباق جائزة توسكاني الكبرى الذي أقيم اليوم على مضمار موجيلو في إيطاليا ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1.

استعاد لويس هاميلتون توازنه بعد بداية متواضعة ليفرض تفوقه في السباق الذي شهد رفع الرايات الحمراء مرتين، ويصبح على بعد انتصار واحد من معادلة الرقم القياسي للأسطورة الألماني ميشائيل شوماخر المتمثل في تحقيق 91 انتصارا في فورمولا-1. 

وأنهى هاميلتون السباق في المركز الأول متفوقا على زميله فالتيري بوتاس، بينما اعتلى أليكس ألبون سائق ريد بول المنصة للمرة الأولى، بعدما أحرز المركز الثالث في أول سباق فورمولا-1 يقام على مضمار موجيلو، المملوك لفيراري، والذي شهد تدخل سيارة الأمان في اللفة الأولى بعدما خرجت سيارتان عن مسار المضمار.

وبعدها بدقائق رفعت الرايات الحمراء إثر حادث تصادم لأربع سيارات. وكان بوتاس قد انتزع الصدارة من زميله هاميلتون في وقت مبكر من السباق، لكن هاميلتون حامل لقب بطولة العالم استعاد تفوقه وتجاوز زميله الفنلندي ثم حافظ على تفوقه طوال السباق الذي شهد رفع الرايات الحمراء مجددا في مرحلة لاحقة.

وقال هاميلتون عقب السباق “هذا المضمار مذهل، والحفاظ على تقدمي أمام فالتيري لم يكن سهلا. كانت المنافسة صعبة حقا في ظل كل هذه التوقفات والحاجة إلى التركيز.”

ورفع هاميلتون الفارق الذي يتفوق به في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين ببطولة العالم أمام زميله بوتاس إلى 55 نقطة، بعدما حقق الانتصار السادس خلال تسعة سباقات أقيمت حتى الآن في بطولة العالم هذا الموسم.

ويتطلع هاميلتون، المتوج بطلا للعالم ست مرات، إلى معادلة الرقم القياسي للأسطورة شوماخر، المتمثل في التتويج بلقب بطولة العالم سبع مرات.

ويمكن لـ “هاميلتون” معادلة الرقم القياسي لـ “شوماخر” المتمثل في تحقيق 91 انتصاراً في فورمولا-1 ، عبر سباق الجائزة الكبرى الروسي المقرر في سوتشي بعد أسبوعين .

وقال هاميلتون :”إنه شيء جنوني أن أصل إلى هذه المرحلة وأحقق 90 انتصارا في سباقات الجائزة الكبرى.”

يذكر أن فريق فيراري احتفل اليوم بخوض السباق رقم 1000 في تاريخ مشاركاته بفورمولا-1، وتواصلت نتائج الفريق المخيبة للآمال في أول سباق يقام على مضمار موجيلو، المملوك لفيراري. 

المصدر : DW