ناشد البطل “محمود الدليح” أحد الجرحى الذين يتلقون العلاج بتركيا السلطات الليبية مطالباً بحقه في علاج أكثر تطوراً بألمانيا .

وتحدث “الدليح” في مقاطع فيديو تداولتها عدة صفحات للتواصل الإجتماعي عن معاناته ومعاناة بقية الجرحى ، مطالباً بالنظر في علاج كافة الجرحى بتركيا ، وتحسين ظروفهم ، ومتابعة المشرفين على علاجهم والمسؤولين على ملف الجرحى لمنع أي تقصير أو اهمال .

وفقد “محمود الدليح” بصره ، وأصيب بعدد من الشظايا في كامل أنحاء جسمه ، ومازال يعاني من آثارها كما يبدو في الفيديوات .

“محمود الدليح” الذي فقد شقيقه أيضاً في نفس اليوم 25 مايو 2020 م ، وهما يقومان بتفكيك الألغام في منطقة عين زارة جنوب العاصمة طرابلس ، كي يتمكن الأهالي والمدنيين من العودة لمنازلهم ، والذي نقلت أخباره القنوات والصحف والمواقع الإخبارية وقتها يسبق اسمه كلمة (البطل) ويسبق اسم شقيقه كلمة (الشهيد) يجلس الآن على سرير المشفى تخنقه العبرة ويغالبه الدمع وهو يناشد ليبيا حقه .

شاهد الفيديو على مقاطع :

  1. المقطع الأول :
  2. المقطع الثاني :
  3. المقطع الثالث :