أعلنت الجمعية الليبية للمكتبات والمعلومات والأرشيف عن اعتزامها القيام بتوزيع أدوات الحماية الصحية والمتمثلة في أجهزة قياس الحرارة والأقنعة الواقية التي وفرتها لها وزارة الدولة لشؤون المرأة والتنمية المجتمعية كدعم مقدم من الصين ، على أهم المكتبات الجامعية والمكتبات العامة والمراكز الثقافية بالإضافة إلى المكتبات ومرافق المعلومات التابعة لجهاز إدارة المدينة القديمة طرابلس .

وتهدف الجمعية من هذا العمل لحماية مقدمي الخدمة من العاملين في المكتبات ومرافق المعلومات ، في إطار التغلب على الصعوبات التي واجهت مرافق المعلومات اثر جائحة كورونا والتي أثرت على مشاريع البحث العلمي وأربكت العاملين في مرافق المعلومات والمكتبات في تقديم الخدمة للمستفيدين وتجنب انتشار المرض وحماية أخصائي المعلومات والمكتبات .

وبحسب “د.محمد بن موسى” فإن قيام الجمعية بتوفير مستلزمات الحماية الصحية من شأنه أن يساهم في استئناف الحياة العلمية والتعليمية في العديد من الجامعات ومرافق المعلومات والمكتبات .