حذر النائب الاول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، من مجموعات لم يسميها تسعي لتدمير البلاد، كاشفاً عن تهديدات وتصفيات، وأضاف ” لكن نقول لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا”، مُبدياً مخاوفه من ضياع الوطن وقال ” البلد دي لو اتفرقت ما بتلم تاني”.

وقطع حميدتي خلال مخاطبته اليوم فعاليات تصدير أولي شحنات الذهب السوداني، بان كل ما يحدث من عقبات ومساع من جهات ومجموعات لها مصالح في تعطيل النهوض بالاقتصاد الوطني لن يجعلنا نتراجع عن الحفاظ علي الوطن.

وشدد علي وضع مُوجهات وسياسات صارمة لمنع التلاعب وتهريب الذهب، داعياً الجميع لوضع الايادي مع بعض والعمل المشترك لقطع الطريق أمام المتربصين، كاشفاً عن رصد مجموعات تعمل علي شراء الدولار باي كمية وباي ثمن.

وتوعد حميدتي كل من يتربص بتخريب الاقتصاد بملاحقته وتقديمه الي المحاكمات، مُقراً بوجود مافيا وعصابة كبيرة لابد من ان تُحارب من كل المجتمع السوداني.

ونادي باهمية تفعيل مبدأ المحاسبة للجميع ومراجعة القوانين والتشريعات خاصة المتعلقة بالاتفافات المتعلقة بانتاج الشركات للذهب وتصديره، مؤكداً عدم المجاملة في صار الذهب.

وتابع” هناك شركات امتياز تستخرج نحو 300 كليو في الاسبوع ولكن لا أثر لها في انتاج الذهب الكلي”.

وأوضح حميدتي ان شركة الجنيد دفعت نحو 100 مليون دولار وان محفظة الذهب لابد من ان تكون وفقاً لمصلحة البلاد وتقوية الاقتصاد، متحسراً علي ضعف المساهمة في محفظة الذهب.

المصدر : سودان 4 نيوز