بمناسبة مرور سنة على إطلاق حملة لمكافحة التسول في العاصمة طرابلس ، والتي انطلقت في 23 يوليو 2019 م ضمن مساعي مديرية أمن طرابلس لمكافحة الظواهر السلبية ومن ضمنها ظاهرة التسول داخل العاصمة .

نشرت المديرية لقاء مع رئيس قسم الشرطة النسائية و رئيسة الحملة عند إطلاقها المقدم “رانيا الصيد” للحديث عن بداية الحملة و اهم ما حققته من إنجازات .

وذكرت “الصيد” أن الحملة انطلقت من منطقة الفرناج بإشراف مباشر من مدير المديرية العميد “د.أسامة عويدان”  بتاريخ 23 يوليو 2019 وشملت جميع ارجاء العاصمة طرابلس بالتنسيق والتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية و بمشاركة اقسام المرور والنجدة، ومكتب البحث الجنائي، والشرطة النسائية و قسم الخدمات و جهاز الهجرة غير الشرعية و قسم حماية الطفل و الاسرة .

وتهدف الحملة إلى معالجة حالات التشرد في الطرقات العامة و تفعيل دور الرعاية الاجتماعية للمحتاجين ،وتحسين أوضاع المتسولين قانونيًّا وإداريًّا.

أرقام وإحصائيات :

  • اجمالي الضبطيات 1017 من الليبيين
  • 408 احيل لمركز الشرطة
  • 33  شخص بسبب العودة
  • عدد الأطفال 104 ، وتمت إحالتهم لقسم حماية الطفل و الاسرة
  • ضبطيات الأجانب 315 شخص من جميع الجنسيات ، وكان جلها من الجنسية المصرية حيث بلغوا 104 واحيلوا لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية .

واختتمت “الصيد” بأن الحملة قامت باكتشاف ومداهمة وكر للتسول و تم ضبط اشخاص أجانب به ، وتمت إحالتهم للنيابة كونهم دخلوا البلاد بصورة غير قانونية وامتهنوا التسول .