عقدت لجنة امن ولاية شمال دارفور اجتماعاً أمس الإثنين 20 يوليو بمقر حكومة الولاية بالفاشر برئاسة والي الولاية المكلف اللواء الركن “مالك الطيب خوجلي” ، وأعلنت في ختامه عن بدء تنفيذ خطة الجمع القسري للسلاح غير المقنن وعربات الدفع الرباعي وذلك انفاذا لقرارات اللجنة المركزية لجمع السلاح وعربات الدفع الرباعي والتي تم إنزالها الى الولاية.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن اللواء شرطة “يحيى محمد احمد النور” مدير الشرطة  مقرر لجنة أمن الولاية توضيحه في تصريحات صحفية عقب الاجتماع ان توجيهات لجنة امن الولاية قد صدرت الى كافة القوات النظامية المنتشرة بالولاية لتنفيذ قرار الجمع القسري للسلاح غير المقنن وسيارات الدفع الرباعي والمواتر بدءا بمحليتي كتم وكبكابية ومنطقتي ابودليق بمحلية كلميندو وشنقل طوباي بمحلية دار السلام.

وأضاف مقرر لجنة أمن الولاية أن الاجتماع  قرر تفعيل قانون الطوارئ الذي أصدره والي الولاية مؤخرا،  مؤكدا ان كافة القوات النظامية بجميع محليات الولاية قد بدأت في تنفيذ أمر الطوارئ من أجل  اعادة الأمور بالولاية الي نصابها لبسط الأمن والاستقرار وحماية الموسم الزراعي  علاوة على التصدي للمتفلتين.

وكانت لجنة أمن الولاية قد تطرقت في اجتماعها اليوم بالنقاش المستفيص للموقف الأمني  بالولاية عقب الأحداث الأمنية المؤسفة التي شهدتها مدينة كتم ووحدة فتابرنو الادارية  منطقة ابو دليق  الاسبوع  الماضي والتي سقط جرائها   عدد من القتلى والجرحى ،  حيث اتخذت  اللجنة تلك التدابير  والقرارات لاعادة الأمور الي نصابها.