أصدرت المؤسسة الوطنية للنفط أمس السبت 18 يوليو بياناً بشأن استمرار تردّي الأوضاع الأمنية في محيط المنشآت النفطية بخليج سرت ، وجاء فيه :

تُعرب المؤسسة الوطنية للنفط عن قلقها الشديد إزاء تدهور الأوضاع الأمنية في محيط المنشآت النفطية الواقعة في خليج سرت.

حيث وقعت اشتباكات خلال 48 ساعة الماضية في منطقة البريقة بين المجموعات المسلحة المسماة الصاعقة وحرس المنشآت النفطية وجميعهم تابعون لخليفة حفتر، على بعد مئات الأمتار من خزانات النفط، وتبادلهم للرماية باستعمال اسلحة نارية متوسطة عيار 23 ، وقذائف صاروخية ار بي جي. مما يعكس انعدام المسؤولية وعدم وجود أي انضباط عسكري من أي نوع لدى هذه المجموعات المسلحة وخطورة افعالهم هذه على سلامة المنشاءات النفطية والعاملين المتواجدين بها والسكان في المناطق المحيطة بها.

وعلى خلفية تلك التطورات الخطيرة، تؤكد المؤسسة الوطنية للنفط على أهمية اخلاء مرتزقة مجموعة فاغنر والمرتزقة السوريين والجنجويد من منشآتها، كما تدعو إلى انهاء عسكرتها تحت رقابة دولية، واعادة هيكلة الترتيبات الأمنية في المناطق النفطية لتكون تحت حماية قوة أمنية محترفة ومنضبطة ومستقلة.