نشرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الجمعة 17 يوليو بصفحتها على فيسبوك أن ندوة عبر الإنترنت نظمتها اليوم هيئة الأمم المتحدة للمرأة وسفارة كندا لدى ليبيا، في الذكرى السنوية الأولى للاختفاء القسري للنائب سهام سيرقيوة ، وكان موضوعها حماية المشاركة السياسية للمرأة وإنهاء العنف ضد النساء في ليبيا كان موضوع .
وقالت البعثة ((حضر أكثر من 110 مشاركة ومشارك في الندوة، التي أيضا نُظمت تكريماً لنساء رائدات كـ سلوى بوقعيقيص وفريحة البركاوي وانتصار الحصائري ونصيب كرنافة. وكانت الممثلة الخاصة بالإنابة ستيفاني ويليامز وممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في ليبيا وسفيرتا كندا والسويد من المتحدثين الرئيسيين في الندوة .
تدعو بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وهيئة الأمم المتحدة للمرأة مجددا إلى إجراء تحقيق في اختفاء النائب سهام سرقيوة. لا يمكن أن يتحقق الاستقرار والمصالحة وبناء السلام في ليبيا في ظل انعدام شعور النساء بالأمان. يجب إنهاء الترهيب والعنف ضد المرأة والإفلات من العقاب. )) .

ولم تتم الإشارة في منشور البعثة إلى أسماء الحاضرات الليبيات ولا صفاتهن ، كما لم تنشر صور لهن خلال الندوة .