نشرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الجمعة 17 يوليو بيانها التالي :

يصادف اليوم مرور عام على الاختفاء القسري لعضو البرلمان، سهام سرقيوة، واختطافها بعنف من منزلها في بنغازي.
ومع غياب أية أخبار مؤكدة عن مصير أو مكان تواجد السيدة سرقيوة، لا تزال البعثة قلقة للغاية بشأن سلامتها وأمنها. وتشدد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على أن السلطات المعنية في شرق البلاد مسؤولة بموجب القانون عن سلامة وأمن جميع الأشخاص الموجودين في الأراضي الخاضعة لسيطرتها. وعلى السلطات الليبية المعنية منع وقوع هذه الجرائم والتحقيق فيها وتقديم الجناة إلى العدالة وذلك بمقتضى القانون الدولي.