نشرت صفحة رئاسة الجمهورية المصرية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة 17 يوليو جانباً من كلمة الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” صباح أمس الخميس 16 يوليو خلال لقائه مشايخ وأعيان القبائل الليبية تحت شعار “مصر وليبيا.. شعب واحد.. مصير واحد” ، وجاء في منشورها :

– لن نسمح بالرهان على المليشيات المسلحة في ليبيا.

– مصر قادرة على تغيير المشهد العسكري بشكل سريع وحاسم.

– مصر لن تقف مكتوفة الأيدى حال تجاوز خط سرت – الجفرة.

– لن نقبل بزعزعة أمن واستقرار المنطقة الشرقية في ليبيا.

– سنواجه بكل قوة أي تحركات مباشرة لتهديد الأمن القومي المصري والليبي.

– الجيش المصرى من أقوى الجيوش في المنطقة وإفريقيا.

– مصر تدعم دائما الحل السياسي في ليبيا، وليس لديها أي مواقف مناوئة للغرب الليبي.

– عدم امتلاك أطراف النزاع الإرادة للحل السياسي سببه تدخل قوى خارجية توظف بعض الأطراف لمصالحها.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية : (( ومن جانبهم، اعرب مشايخ واعيان القبائل الليبية عن كامل تفويضهم للسيد الرئيس والقوات المسلحة المصرية للتدخل لحماية السيادة الليبية واتخاذ كافة الاجراءات لتأمين مصالح الأمن القومي لليبيا ومصر ومواجهة التحديات المشتركة وذلك ترسيخا لدعوة مجلس النواب الليبي لمصر للتدخل لحماية الشعب الليبي والحفاظ علي وحدة وسلامة اراضي بلاده )) .

اقرأ : قائد القيادة المركزية الأمريكية يزور مصر ويلتقي قيادات عليا بالقوات المسلحة المصرية لبحث التعاون المشترك فى ضوء التطورات الإقليمية والدولية الراهنة

اقرأ أيضا: مجلس النـواب الليبي بطبرق : للقوات المسلحة المصرية التدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري إذا رأت هناك خطر داهم وشيك يطال أمن بلدينا

اقرأ أيضاً : السيسي : أي تدخل مباشر من الدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية .. وملتزمون بالدبلوماسية لحل أزمتنا مع إثيوبيا بشأن سد النهضة