أعلنت الحكومة البريطانية أمس الثلاثاء 14 يوليو  أنه سيتم حظر شراء معدات جديدة من “هواوي” الصينية لدعم شبكة الجيل الخامس بعد 31 ديسمبر 2020 وأنه ستتم إزالة جميع معدات “هواوي” من شبكات الجيل الخامس في البلاد بنهاية عام 2027.

ونقلت وكالة (شينخوا) عن شركة “هواوي” التكنولوجية الصينية، قولها أمس الثلاثاء، إن الخطوة التي اتخذتها الحكومة البريطانية بحظر مشاركة الشركة في شبكات الجيل الخامس بالبلاد، “قرار مخيب للآمال” و”يهدد بنقل بريطانيا إلى مسار رقمي بطيء وزيادة قيمة الفواتير وتعميق الفجوة الرقمية”.

وقال المتحدث باسم فرع الشركة في بريطانيا “إيد بروستير”: “إن هذا القرار المخيب للآمال خبر سيء لأي شخص في المملكة المتحدة لديه هاتف محمول”.

مضيفاً “بدلاً من (رفع مستوى) مشاركة الشركة، فإن الحكومة تخفض مستوى المشاركة، ونحن نحثهم على إعادة النظر في ذلك. وما زلنا واثقين من أن القيود الأمريكية الجديدة لن تؤثر على مرونة أو أمن المنتجات التي نوردها إلى المملكة المتحدة”.

وقال “للأسف أصبح مستقبلنا في المملكة المتحدة مُسيسا، وهذا يتعلق بالسياسة التجارية الأمريكية وليس الأمن”.

وبحسب “شينخوا” أعلنت الحكومة البريطانية في يناير عن خططها لحماية شبكة الاتصالات في البلاد، والموافقة على دور مقيد لشركة “هواوي” في المساعدة في بناء شبكات الجيل الخامس في البلاد .ويمثل قرار أمس انعطافا حادا في سياسة بريطانيا فيما يتعلق بشركة “هواوي” .

وأضاف “بروستير” الثلاثاء : “سنجري مراجعة تفصيلية لما يعنيه إعلان اليوم لأعمالنا هنا وسنعمل مع حكومة المملكة المتحدة لشرح كيفية تمكننا من الاستمرار في المساهمة في تعزيز الاتصالات في بريطانيا”.