أعلنت “حركة النهضة” التونسية أن مجلس شورى الحركة يتبنى خيار سحب الثقة من “إلياس الفخفاخ” . 

وبحسب ما نشرته الحركة عبر صفحتها على فيسبوك ، مذيلاً بتوقيع رئيس مجلس الشورى “عبد الكريم الهاروني” : ((في إطار تنزيل ما انتهى إليه مجلس شورى حركة النهضة في دورته 41 ليوم الاحد 12 جويلية 2020 وتبعا للتطورات السياسية العامة وفي إطار احترام الاليات الدستورية .

فإن المجلس المنعقد اليوم الثلاثاء 14 جولية 2020 يتبنى خيار سحب الثقة من السيد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ ويكلف رئيس الحركة الأستاذ راشد الغنوشي بمتابعة تنفيذ هذا الخيار بالتشاور مع مختلف الأحزاب والكتل والنواب بمجلس نواب الشعب .)) .

من جهته أكد الناطق بإسم حركة النهضة “عماد الخميري” لـ “موزاييك” أن مجلس الشورى تبنى خيار سحب الثقة من رئيس الحكومة “إلياس الفخفاخ”، وقرر تكليف رئيس الحركة “راشد الغنوشي” بمتابعة تنفيذ هذا الخيار مع مختلف الأحزاب السياسية و الكتل البرلمانية .

و أضاف “الخميري” أن هذا الخيار ليس ردة فعل على بيان الحكومة الذي يوحي بسحب وزراء النهضة منها بل تم اتخاذه تقديرا للمصلحة العليا للبلاد و في اطار الخيارات الدستورية ، مضيفاً أن البلاد تعيش منذ فترة على وقع شبهة تضارب المصالح لرئيس الحكومة ومن غير الممكن للحكومة أن تتحمل مسؤولية هذا الملف الذي يلاحق رئيسها .

اقرأ : بيان لرئيس الحكومة التونسية بشأن دعوة حركة النهضة التونسية للإنطلاق في تشكيل مشهد حكومي بديل

اقرأ أيضاً : رويترز : أحزاب تونسية تسعى لسحب الثقة من رئيس البرلمان الغنوشي والنهضة تريد حكومة جديدة