Official portrait of President Donald J. Trump, الجمعةday, October 6, 2017. (Official White House photo by Shealah Craighead)

باشر الرئيس الأمريكي رسميا بإجراءات سحب بلاده من منظمة الصحة العالمية بعد تهديده فيما مضى بالانسحاب منها ، وشهدت العلاقات بين المنظمة الأممية والولايات المتحدة توتراً ، حيث يتهمها “ترامب” بالتأخر في التحرك للتصدي لفيروس كورونا المستجد ، وكان قد هدد أيضاً بالتوقف عن تمويلها . وأثار القرار تنديدا واسعا ، خاصة في الظروف التي يمر بها العالم بسبب تداعيات فيروس كورونا ، ووعد المرشح الديمقراطي للبيت الأبيض “جو بايدن” بإلغاء هذا القرار في حال فوزه في الإنتخابات في 3 نوفمبر. 

وبحسب “فرانس 24” فإن الإنسحاب سيكون نافذا بعد مهلة عام أي في 6 يوليو 2021 م ، وفقاً لما أوضحه مسؤولون في الحكومة الأمريكية الثلاثاء. وأفادوا أنه تم إرسال التبليغ إلى الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” ، الذي أوضح المتحدث باسمه أن على الولايات المتحدة، العضو المؤسس في منظمة الصحة العالمية عام 1948، أن تفي بشرطين للانسحاب من المنظمة، وهما التزام مهلة عام ودفع مساهماتها المستحقة.