أعلن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أمس الثلاثاء 7 يوليو أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني “فائز السراج” عقد اجتماعا أمس الثلاثاء لبحث عودة الشركات والاستثمارات التركية الى ليبيا، حضره وزير التخطيط د . طاهر الجهيمي، ورؤساء أجهزة : التنمية وتطوير المراكز الإدارية، وتنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق، وتنفيذ مشروعات المواصلات، وصندوق الانماء الاقتصادي والاجتماعي، وممثلين عن مصرف ليبيا المركزي، وإدارة القضايا، وديوان المحاسبة، وسوق الأوراق المالية.
وبحث الاجتماع مشاريع البنى التحتية المتوقفة والمتعاقد على تنفيذها مع شركات تركية ولم تستكمل بالنظر لما مر بالبلاد من ظروف استثنائية وفي مقدمتها مشاريع الكهرباء والطاقة، إضافة للمشاريع الجديدة التي من شأنها المساهمة في تقديم خدمات فاعلة وسريعة للمواطنين.
وأضاف المكتب الإعلامي أن رئيس المجلس الرئاسي أكد خلال الاجتماع على أهمية استئناف العمل في المشروعات المتوقفة وأن تكون هذه العودة منطلقا لعملية شراكة مدروسة ومتوازنة بين البلدين الصديقين تشمل القطاع الخاص في ليبيا.