دعا الإتحاد الجهوي للشغل بتطاوين الولاية الأكبر بالجنوب التونسي كافة التشكيلات النقابية العاملة بالصحراء و بالمؤسسات الخاصة بالجهة إلى الاستعداد لقطع الانتاج بكافة المؤسسات دفاعا عن كرامة ابناء الجهة و عن العيش الكريم ، ونشر بصفحته على فيسبوك هذه الدعوة وأضاف : ((لن نتنازل عن حقوقنا ابدا و ما لم يتحقق بالنضال سيتحقق بالنضال .
نحن دعونا الحكومات الى التفاوض الجدي منذ الثورة الا انها لم تكن جادة و اجابتنا بالتسويف و المماطلة .قراراتكم التعيسة لن نقبلها عليكم بتفعيل ما اتفق حوله موش اكتب على الحوت و سيب في البحر . )) .

وبحسب ما نشرته قناة (NESSMA) دخلت مؤسسات وإدارات بالقطاع العمومي، باستثناء المستشفيات والخدمات الخاصة بسير مناظرة ختم التعليم الأساسي والتقني بولاية تطاوين، أمس الجمعة 3 يوليو2020 م ، في اضراب عام مفتوح، تجاوبا مع دعوة الاتحاد الجهوي للشغل وتنسيقية اعتصام “الكامور”، عقب رفضهم مخرجات المجلس الوزاري للنظر في ملف التشغيل والتنمية، في حين حافظ القطاع الخاص على وتيرة نشاطه العادي.
وأكّد النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة إئتلاف الكرامة محمد الفاتح الخليفي، لدى حضوره في برنامج (ناس نسمة) إنه من المبرمج أن يتم إيقاف الإنتاج في جميع حقول النفط والغاز في صحراء ولاية تطاوين ابتداءً من منتصف ليلة البارحة .

وقال الخليفي متحدثا عن واقع التنمية بالولاية تطاوين، إن الدولة غائبة تماما عن تطاوين التي تعيش تصحرا شاملا وحتى ماء الشرب ملوثا وتسبب في عشرات الإصابات بالحمى التيفية”، مضيفا ”المواطن اليوم يحس بالحقرة وما طالب شي غير العيش بكرامة”.

وشدد النائب على أن أهالي تطاوين متمسكون باتفاق الكامور الذي يعتبر رد اعتبار لهم، معتبرا أن قضية الولاية هي قضية وطنية وعلى الشعب التونسي التضامن معهم ومساندتهم.

ودعا محمد الفاتح الخليفي، رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ عن ترك مكانه لغيره بعد فشله في حل مشاكل ولاية تطاوين.

يشار إلى أن ولاية تطاوين تنتج 40% تقريباً من إجمالي الإنتاج التونسي من النفط والغاز.

اقرأ : هدوء حذر في تطاوين وانسحاب للقوات بعد يومين من الإحتجاجات والمواجهات

اقرأ أيضاً : تجدد المناوشات في معتمدية البئر الاحمر بولاية تطاوين التونسية بعد ساعات من الهدوء الحذر