أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أمس الخميس 2 يوليو أن الأمم المتحدة وثّقت وقوع 75 ضحية من المدنيين و55 من العاملين في إزالة الألغام في الأسابيع الخمسة الماضية جميعهم وقعوا في فخاخ متفجرة بما في ذلك العبوات الناسفة والألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب داخل وحول المناطق السكنية في جنوب طرابلس.
وقالت أن الأمم المتحدة تقدم الدعم الفني والمشورة اللازمة للسلطات المعنية للمساعدة في إدارة الوصول الآمن إلى المناطق الملوثة بالألغام والمتفجرات وتطهيرها بأمان. تحذر الأمم المتحدة من العودة غير الآمنة للنازحين في جنوب طرابلس. 

وأضافت عبر صفحتها على فيسبوك : ((توقفت المواجهات المسلحة في المنطقة الغربية، ولكن هذا لا يعني أن المناطق آمنة. تم استخدام المتفجرات والأسلحة الثقيلة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية بشكل مكثف، مما تسبب في وقوع عديد الضحايا في صفوف المدنيين. مخلفات الحروب القابلة للانفجار خطيرة للغاية، إذ قد تتسبب في إصابات شديدة وقد ينجم عنها وفيات. يرجى اتباع القواعد التالية عند العودة لمنزلك الواقع في مناطق الاشتباكات او تعرض لأي نوع من القصف:
1. لسلامتك واسرتك لا تستعجل بالعودة إلى منزلك دون إذن السلطات المحلية بشأن سلامة وأمان المنطقة
2. ابق بعيدا عن الأماكن المدمرة أو المهجورة
3. انتبه من مخلفات الحروب القابلة للانفجار المجهولة داخل منزلك وحوله
4. لا تلمس أي جسم مشبوه أو تحاول تحريكه
5. في حال وجدت جسما مجهولا، أعلم الآخرين حولك وقم بالإبلاغ عنه مباشرة إلى السلطات المحلية أو على الأرقام التالية:
منظمة حقول حرة
0924753909
المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام ومخلفات الحروب
0918808234 )) .