أصدرت نيابة المعادي الجزئية اليوم الخميس 25 يونيو قرارها بإخلاء سبيل “نورا يونس” بكفالة مالية وقدرها 10 آلاف جنيه على ذمة القضية 9455 لسنة 2020 م جنح المعادي ، لكن قسم شرطة المعادي (وفقاً لـ المنصة) يرفض إنهاء إجراءات إخلاء سبيلها رغم سداد كفالة خروجها .

ونشر موقع (المنصة) مساء أمس الإربعاء 24 يونيو أن قوات الامن المصرية اقتحمت مكاتب موقع المنصة نيوز الاربعاء، وفتشت اجهزة الكمبيوتر في المكتب واعتقلت رئيسة التحرير “نورا يونس” التي واجهت النيابة العامة اليوم الخميس 25 يونيو بتهمة تشغيل موقع الكتروني غير مرخص حسب محاميها “حسن الازهري” ..

وأفادت “المنصة” أنها قدمت كافة الوثائق المطلوبة للمجلس الاعلى للاعلام وفقا للقانون وتسديد الرسوم المحددة 50 ألف جنيها مصريا في اكتوبر 2018 ولكن لم يتلق ردا حتى الان.

وأضافت أن حوالي 8 ضباط وجنود ملابس عاديين اقتحموا مكاتب المنصة وبحثوا جميع اجهزة الكمبيوتر في المكتب وتفحصوا تراخيص جميع اجهزة الكمبيوتر التي تستخدم النوافذ ، ثم رافقت القوة رئيس التحرير في الميكروباص قائلة انهم كانوا في طريقهم الى قسم المنتجات الفنية لتفتيش اللابتوب الذي كان في المكتب . وأن نظام تشغيل الكمبيوتر المحمول السابق ذكره هو (اوبنتو) أحد انظمة تشغيل لينكس المفتوحة المصدر.

الا ان القوة توجهت الى مركز شرطة المعادى حيث كان المحامى “حسن الازهرى” .

وتعرض موقع (المنصة) للحجب عام 2017 م في مصر ، وبحسب (المنصة) تشير دراسة لمؤسسة حرية الفكر والتعبير إلى حجب أكثر من 500 موقع في مصر، من بينها 127 موقعًا صحفيًّا على الأقل، وتوضح الدراسة كذلك الآثار الاقتصادية والمهنية لهذا الإجراء، كجزء من حملة تصعيد ضد حرية الإعلام، تشمل حبس الصحفيين وتغليظ القوانين المقيدة للحريات .

واستنكرعدد من المنظمات الحقوقية المصرية والدولية احتجاز “نورا يونس” كمنظمة العفو الدولية ومراسلون بلا حدود ، وطالبوا السلطات المصرية بعدم تعذيبها وتمكين أهلها ومحاميها من الوصول إليها ومعاملتها بشكل إنساني والإفراج عنها ، ومنح براح أكبر لحرية الصحافة والإعلام في البلاد .

وقالت مديرة مكتب مراسلون بلا حدود في الشرق الأوسط “سابرينا بنوي” ((يجب على السلطات القضائية المصرية الإفراج عن نورا يونس في الحال، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليها والتوقف عن اضطهاد وسائل الإعلام المستقلة)) .

يشار إلى أن موقع المنصة بدأ العمل في 29 نوفمبر 2015 م ، وأن “نورا يونس” تباشر العمل الصحفي منذ 15 عاماً نقريباً .