قررت الغرفة الجهوية للدواجن والجمعية التونسية لمنتجي بيض الاستهلاك تنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة الفلاحة اليوم الخميس 25 يونيو 2020 وذلك إبتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا .

وتأتي الوقفة الإحتجاجية بسبب الأزمة التي يعيشها قطاع الدواجن والتي أدت لتواصل تدهور أسعار دجاج اللحم وبيض الإستهلاك وانعكست على تردي الأوضاع الاقتصادية والإجتماعية لمربي الدواجن ومنتجي البيض بتونس .

الغرفة أكدت أن الأزمة الحالية نابعة من وجود فائض في الإنتاج والمعروض مقابل ضعف كبير في الطلب ، وأن هذا يعود لأسباب عديدة منها تدهور القدرة الشرائية وتوقف النشاط السياحي كليا بسبب الإغلاق الذي فرضته ظروف جائحة كورونا .

ويتوقع منظموا الوقفة الإحتجاجية أن يصل صوتهم للمسؤولين وأصحاب القرار لإتخاذ ما يلزم من إجراءات على أرض الواقع تسهم في دعم الفلاحة وتربية الدواجن وبيض الإستهلاك ، ودعم تصريف وتسويق الإنتاج لافتين إلى أن إهمال مطالبهم من شأنه أن يزيد حالة الإحتقان في صفوف المربين ويعمّق الأزمة في أحد أهم القطاعات التي تخدم المجتمع .

ونشر النائب “نبيل حجي” على صفحته على فيسبوك في 18 يونيو مداخلة له على معنى الفصل 118 – الاحتكار والريع في قطاع الاعلاف : 3 مجامع كبرى تخرق قانون المنافسة والاسعار وتدمر صغار المربين .

وذكر أسماء هذه المجامع وكيف أنها تعمل كوسيط بين المنتج والمربي لتكسب 50% أرباحاً كان يمكن أن لا يضطر المربي لتسديدها لو أنه تعامل مباشرة مع المؤسسة الإنتاجية للأعلاف .

شاهد : نبيل حجي : 3 مجامع كبرى تخرق قانون المنافسة و الاسعار و تدمر صغار المربين .

وبحسب ما نشرته النقابة التونسية للفلاحين فإن 12 مليون مستهلك تونسي معنيون بهذا الملف الذي أرهق جيوبهم وهرأ مقدرتهم الشرائية ، و120 ألف منتج تونسي على باب الإفلاس .