نقلت قناة (NESSMA) إفادة الإدارة العامة للديوانة في بلاغ لها، بأن دورية تابعة لفرقة الحرس الديواني بالصخيرة من ولاية صفاقس، تمكنت مساء أول أمس السبت 20 يونيو 2020، من حجز مبلغ هام من العملة الليبية يقدر بحوالي 1,7 مليون دينار و 13 سبيكة من الذهب عيار 24 تزن حوالي 28.8 كغ على متن سيارة تحمل ترقيم منجمي ليبي وذلك على مستوى المسالك الفلاحية بجهة صبيح من منطقة الميدة بولاية صفاقس.

وأضافت القناة أن الإدارة العامة للديوانة، أوضحت أن العملية تمت على إثر كمين نصبته الفرقة المذكورة بعد توفر معلومة حول سيارة ليبية تنقل بضائع مهربة قادمة من جهة قفصة في اتجاه الجنوب الشرقي التونسي.
وأنه تم رصد السيارة المشبوهة حوالي الساعة العاشرة ليلا وبالإشارة لها بالوقوف لم يمتثل سائقها و حاول الفرار متوغلا في المسالك الفلاحية فتم استعمال السلسلة المسمارية لإصابة العجلات الأمامية للسيارة إلا أن السائق واصل الفرار فتمت مطاردته إلى أن عثر على السيارة عالقة في الرمال بعد أن تركها سائقها و اختفى داخل غابة الزيتون.

وبتفتيش السيارة عثر أعوان الدورية في صندوقها الخلفي على مخبأ مهيأ أسفل العجلة الإحتياطية بداخله لفائف من الأوراق النقدية من العملة الأجنبية متمثلة في 590000 أورو و 13 صفيحة من الذهب عيار 24 تزن 28.8 كغ قدرت قيمتها بحوالي 4,7 مليون دينار.
وأشارت الإدارة العامة للديوانة، إلى أنه بالتحري حول هوية السيارة و سائقها تبين أن الترقيم المنجمي للسيارة مفتعل وأنها غير مدرجة بمنظومة السيارات الموردة عبر المعابر الحدودية للبلاد التونسية.