ذكرت (DW) اليوم الأحد 21 يونيو أن بريطانيا صنفت حادثة الطعن في مدينة ريدينغ والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص في وقت متأخر من مساء أمس السبت 20 يونيو على أنها “عمل إرهابي” وأنه تم احتجاز المشتبه به ، فيما قالت وسائل إعلام بريطانية إن الشخص الموقوف لاجئ ليبي وأن “صحته النفسية عامل أساسي” بالهجوم.

وأضافت (DW) أن الشرطة قالت أنها احتجزت المشتبه به (البالغ 25 عاما) والذي يعيش في المدينة، لكنها أحجمت عن ذكر اسمه وجنسيته. بيد أن وكالة رويترز  نقلت عن ما وصفته بـ “مصدر أمني غربي” قوله إن الموقوف ليبي ويدعى “خيري س”.

ولم يصدر بيان رسمي بجنسية المشتبه به أو بتوجيه اتهام مباشر له ، كما لم يصدر عن السفارة الليبية بلندن أي تصريح بالخصوص .