أدى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني “فائز السراج” صباح اليوم السبت 20 يونيو زيارة قصيرة إلى الجزائر على رأس وفد يضم وزيري الخارجية والداخلية وآمر المنطقة العسكرية الغربية وسفير ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي ورئيس المجلس الأعلى للدولة ، ورئيس مجلس النواب بطرابلس .
وكان في استقباله والوفد المرافق له بمطار هواري بومدين الدولي رئيس الحكومة الجزائرية ووزير الخارجية الجزائري .
وفور انتهاء مراسم الاستقبال الرسمي بالمطار توجه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مباشرة إلى القصر الرئاسي لإجراء محادثات مع الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون” .

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن رئيس الجمهورية السيد “عبد المجيد تبون” استقبل اليوم السبت السيد “فائز السراج” رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لدولة ليبيا الشقيقة الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر على رأس وفد هام ، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وأن هذه الزيارة تدخل في إطار الجهود المكثفة المتواصلة التي تبذلها الجزائر من أجل “استئناف الحوار بين الأشقاء الليبيين لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية يكون قائما على احترام إرادة الشعب الشقيق وضمان وحدته الترابية وسيادته الوطنية، بعيدا عن التدخلات العسكرية الأجنبية” كما أوضح البيان.

وقد غادر رئيس المجلس الرئاسي “فايز السراج” والوفد المرافق له الجزائر بعد زيارة استغرقت يوماً واحداً ، وكان في توديعه بمطار هواري بومدين الدولي, الوزير الأول “عبد العزيز جراد” و وزير الشؤون الخارجية “صبري بوقدوم” و وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية “كمال بلجود” .