ذكرت (BBC) أن حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2021 تأجل لمدة شهرين، ليصبح آخر المناسبات الكبيرة التي تتأثر بانتشار وباء فيروس كورونا.

وأضافت أنه ((كان من المفترض أن يجري حفل توزيع جوائز الأوسكار في الثامن والعشرين من فبراير من العام المقبل، ولكن تم تأخيره حتى الخامس والعشرين من إبريل من العام نفسه.

واتفق المنظمون أيضاً على تمديد فرصة التأهل إلى نهاية فبراير المقبل بدلاً من 31 ديسمبر 2020.

وقد تسبب الوباء العالمي بإيقاف العمل في عدد من الأفلام التي كان من المقرر أن يعرض بنهاية هذا العام.

وليس معروفاً بعد ما إذا كان الحفل سيقام افتراضياً أو بالحضور الشخصي، إذ إنه لا يزال من السابق لأوانه حسم هذا الأمر.

ولم يتم تأجيل حفل توزيع جوائز الأوسكار من قبل إلا ثلاث مرات فقط – بسبب فيضان لوس أنجلوس عام 1938، وبعد اغتيال مارتن لوثر كينغ جونيور؛ وبعد محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي دونالد ريغان عام 1981.

وقال ديفيد روبن، رئيس الأكاديمية ـ وهي الجهة المسؤولة عن جوائز الأوسكار ورئيسها التنفيذي داون هودسون: “لعبت الأفلام دوراً مهماً على مدى قرن في تسليتنا وإلهامنا وترفيهنا خلال أحلك الأوقات”.

وأضاف أنها “فعلت الأمر نفسه هذا العام. ونأمل من خلال تمديد فترة السماح وموعد تسليم الجوائز، في توفير المرونة التي يحتاج إليها المخرجون حتى ينجزوا أفلامهم ويصدروها من دون التعرض لعقوبات بسبب شيء خارج سيطرتهم”.

وقال “سيكون حفل الأوسكار المقبل وافتتاح متحفنا الجديد بمثابة لحظةً تاريخية، من خلال جمع محبي الأفلام حول العالم للاتحاد من خلال السينما”.

وقد غيرت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية مؤخراً قواعدها لتصبح الأفلام التي تُعرض للمرة الأولى عبر خدمات البث عبر الإنترنت أو تلك التي تبث على خدمة الفيديو عند الطلب، مؤهلة لجوائز السنة المقبلة.

وتقضي القواعد الحالية بعدم إمكانية دخول المنافسة على الجوائز، إلا إذا تم عرض الفيلم في دور العرض في لوس أنجليس لمدة أسبوع على الأقل.

ولكن مع إغلاق دور السينما خلال أزمة وباء كورونا، قال المنظمون إنه من الضروري اعتماد استثناء “مؤقت”.

وقد تم تأخير عرض العديد من الأفلام، مع عرض أفلام أخرى عبر الوسائل الرقمية مباشرةً.

وليست جوائز الأوسكار المناسبة الترفيهية الكبيرة الوحيدة التي تأثرت بوباء كوفيد- 19.

فقد كان من المقرر أن تُسلم جوائز “توني” المسرحية المرموقة في وقت سابق من هذا الشهر، ولكنها تأجلت دون الإعلان موعدها الجديد حتى الآن.

وألغي عدد من المناسبات، من بينها مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن” التي كان مقرراً إقامتها الشهر الماضي.

وتعهدت أكاديمية الأوسكار بضمان المزيد من الشمول في حفلات توزيع جوائزها المستقبلية حتى تجعل الفرص متكافئةً.

وقالت أيضاً إن فئة “أفضل فيلم” ستتضمن 10 أفلام دائماً بدلاً من رقم يتراوح بين 5 و10. ولكن لن يتم تطبيق هذه القاعدة قبل 2022.)) .