ذكرت وكالة (الأناضول) التركية أن السيدة التركية “هوليا إكينيل”، نجحت في خسارة أكثر من نصف وزنها، خلال 11 شهرا، بفضل عزيمتها وإصرارها الكبيرين.

إكينيل (37 عاما)، وهي أم لثلاثة أبناء، وتعيش في منطقة إسكندرون، بولاية هطاي جنوبي البلاد، كانت تعاني من صعوبة التنفس، كونها بدينة.

وفي لقاء مع الأناضول، قالت إكينيل إنها كانت تبلغ من الوزن 132 كغ قبل 11 شهرا، حيث كانت تجد صعوبة حتى في التنفس وأداء أبسط الحركات في حياتها اليومية كالوقوف والمشي.

وأضافت أنها لجأت إلى أخصائي تغذية بالمنطقة، بناء على نصيحة ابنتها، للتخلص من وزنها الزائد، حيث أعد لها برنامجا غذائيا ورياضيا خاصا.

وأشارت إلى أنها واظبت على الالتزام بالبرنامج، وممارسة الرياضة دون انقطاع، حتى خلال الحجر الصحي في المنزل في ظل تفشي وباء كورونا.

وأوضحت أنها خسرت 70 كغ من وزنها نتيجة العزيمة والإصرار على مدى 11 شهرا، حيث تبلغ اليوم 62 كغ فقط، معربة عن بالغ سعادتها جراء ذلك.

ولفتت إلى أن الكثيرين من حولها باتوا لا يتعرفون عليها نتيجة التغيير الكبير في شكلها، حيث يسألونها عن اسمها عندما تلقي التحية عليهم.

من جانبه، أوضح غوكهان أكداغ، أخصائي التغذية المشرف على برنامج التخسيس، للأناضول، أن إكينيل راجعته قبل 11 شهرا بسبب معاناتها من الوزن الزائد وبعض المشاكل الصحية.

ولفت إلى أنه أعد برنامجا خاصا بمريضته، حيث حصلت على نتائج إيجابية للغاية بفضل الإصرار والمثابرة على الحمية والرياضة.