أفاد شهود بوجود بعض الجثث ألقى بها البحر على شاطئ صرمان ، وأنها تعود لمهاجرين استقلوا قارباً مطاطياً صغيراً بهدف الهجرة السرية إلى أوربا .

ووردت معلومات عن قيام مجموعة بالرماية على شاطئ (المطرد) أمس لإخافة العائلات على الشاطئ والتي سارعت بالمغادرة ، ويتوقع أن القارب انطلق ليلة أمس من هناك ، إلا أنه واجه مشاكل في عرض البحر وانقلب بمن فيه ، ولا معلومات عن عدد ركاب القارب ولا عن عدد الناجين أو الغرقى .