ذكرت (BBC) اليوم الجمعة 12 يونيو أن محتجين في لبنان أغلقوا الطرق في شتى أنحاء البلد باستخدام إطارات مشتعلة، وذلك للتعبير عن سخطهم إزاء التراجع غير المسبوق في قيمة عملة بلدهم.

وفقدت الليرة اللبنانية سبعين في المئة من قيمتها منذ أكتوبر، وهو ما أدخل البلد في أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها منذ عقود.

وأضافت (BBC) أنه من المزمع عقد اجتماع لمجلس الوزراء الجمعة لمناقشة الأوضاع النقدية للبلاد.

ويواجه الكثير من اللبنانيين، الذين يعتمدون على مدخراتهم من العملة الصعبة، الدخول في حالة من الفقر.

وقد فاقم وباء فيروس كورونا من الأزمة التي يواجهها اللبنانيون.