ذكرت (فرانس برس) نقلاً عن وكالة أنباء الصين الجديدة اليوم الخميس 11 يونيو ، أن عشرين شخصاً على الأقل لقوا مصرعهم في فيضانات وحوادث انزلاق للتربة في منطقة سياحية في جنوب الصين بعد أمطار غزيرة،.

وقالت الوكالة بحسب (فرانس برس) :

((إن الأمطار الغزيرة التي هطلت في جنوب البلاد منذ مطلع الشهر الجاري تسببت بتدمير أكثر من 1300 مسكن ودفعت 230 ألف شخص على الأقل إلى النزوح.

وأوضحت الوكالة نقلا عن وزارة الحالات الطارئة أن ستة أشخاص قتلوا وفقد شخص واحد في منطقة غوانغتشي.

واجتاحت المياه شوارع مدينة يانغشو الواقعة في وسط تلال، ما يشكل ضربة قاسية لهذه المنطقة السياحية التي تعاني أصلا من توقف الرحلات بسبب وباء كوفيد-19.

وغمرت المياه أكثر من ألف فندق ومنزل ونحو ثلاثين موقعا سياحيا. وتم إجلاء السكان والزوار بمراكب من قصب السكر.

وقال مدير فندق للوكالة الرسمية إن المياه تغطي غرفه على ارتفاع حوالى متر.

وذكرت وزارة الحالات الطارئة أن قيمة الخسائر في مجمل المناطق المتضررة تتجاوز أربعة مليارات يوان (500 مليون يورو) .

لكن عدد القتلى في إقليم هونان المجاور أكبر وبلغ 13 حتى الأربعاء بينما فقد أو قتل ثمانية آخرون في إقليم غيجو بجنوب غرب البلاد، كما ذكرت الوكالة نقلا عن إدارتي الحالات الطارئة في المنطقتين.)) .