طلبت الجزائر من المغرب سحب قنصلها بمدينة وهران على خلفية فيديو مسرب يظهر القنصل وهو يتحدث إلى رعايا مغاربة محتجين ، وأثار الفيديو استياء الجزائر حيث تم وصفها فيه بـ (البلد العدو) ، ورغم نفي القنصل هذا الوصف ، طلبت الجزائر مغادرته البلاد .

وبحسب (DW) فقد أعلن “محند أوسعيد بلعيد” الناطق الرسمي للرئاسة الجزائرية، أمس الثلاثاء 9 يونيو في مؤتمر صحافي لوسائل الاعلام المحلية أن القنصل المغربي في مدينة وهران “احرضان بوطاهر”غادر فعلا التراب الوطني وفعلا طلبنا سحبه”، موضحا: “المغرب استجاب لطلبنا بسحبه، وذلك لأنه تجاوز حدود اللياقة والأعراف الدبلوماسية”، مضيفا “نحن لم نستغرب تصريحه بأن الجزائر بلد عدو، وقد اكتشفنا فيما بعد أنه ضابط مخابرات عُين كقنصل في ولاية وهران لأسباب أخرى”.

وتضيف (DW) أن العلاقات الجزائرية-المغربية تشهد توترا منذ عقود بسبب النزاع في الصحراء الغربية، والحدود بين البلدين الجارين مغلقة منذ 1994 م .