أمام جزيرة قصر بن غشير خلال ازدحامها بالأهالي العائدين لبيوتهم أول أمس الجمعة والتحامهم بالقوات المسلحة والأمنية الموجودة بالجزيرة لتأمين عودة الأهالي بسلام ، ومع أصوات منبهات السيارات العالية فرحةً بعودة أصحابها لبيوتهم التي هجرتهم منها الحرب على طرابلس ، التقى مراسل (الهدف الإخباري) بالناطق باسم الكتيبة 166 “خالد أبوجازية” الذي أكد أن طرابلس عاصمة كل الليبيين وأن من يرغب في القدوم إليها فليأتِ لها مدني وسيجد الصدور مفتوحة لإستقباله .