أصدرت وزارة الداخلية الليبية بحكومة الوفاق الوطني بياناً اليوم الخميس 28 مايو بشأن جريمة قتل مواطن ليبي وعدد من المهاجرين غير الشرعيين بمنطقة مزدة.

وتداولت صفحات على وسائل التواصل الإجتماعي أخباراً عن جريمة بشعة حدث في منطقة مزدة على خلفية مقتل مواطن ليبي قيل أنه متهم بعدة قضايا تتعلق بالاتجار بالبشر وتهريبهم والهجرة غير الشرعية ، وأنهل القتيل اتهموا عمالاً مهاجرين أفارقة وآخرين من بنعلاديش بقتله وقاموا بمحاصرة مقر سكنهم وارتكاب جماعية بعدد كبير منهم ليلة أمس ، إحصائيات وزارة الداخلية بحسب بيانها إلى أن القتلى (26) بنغلاديشي و (4) أفارقة ، وأن الجرحى بنشرون العلاج بمستشقى الزنتان ويبلغ عددهم (11) جريح تقريباً.