تحدث الناطق باسم القيادة العامة للجيش العربي الليبي “اللواء أحمد المسماري” مساء أمس الأربعاء 27 مايو في مؤتمره الصحفي عن هدوء حذر جداً يسود المناطق شرق مدينة مصراتة ، وأنه خلال هذا الأسبوع لا توجد أي اشتباكات أو عمليات فعلية ، وأن هناك اشتباكات قوية في محور الكاريزما في طرابلس وطريق المطار ، واشتباكات في عين زارة .

واتهم “المسماري” قوات حكومة الوفاق الوطني بإدخال العائلات إلى منازلهم في محور عين زارة لإتخاذهم كدروع بشرية ولمنع قوات القيادة العامة من التحرك في هذا القاطع القتالي .

ونفى “المسماري” استلام قوات القيادة العامة لأي طائرات حربية حديثة لدعمها ، واصفاً كل ما يقال عن هذا الموضوع بالإشاعات وأنها تضليل للرأي العام ، مؤكداً أنه منذ 2014 حظائر الصيانة الجوية تقوم بالعمرة والإصلاح للطائرات القديمة ، وأن كل العمليات العسكرية لعملية الكرامة تمت بطائرات جرى إعادة صيانتها وإصلاحها .

وتضمن المؤتمر الصحفي عدة نقاط منها اغتيال رئيس المجلس الإجتماعي في كاباو “عبد الله مخلوف” ، والتي تحدث عنها “المسماري” بشيء من التفصيل وقدم أسماء وصور لأشخاص قال أنهم قاموا بتنفيذ العملية ، أو مسؤولين عن تنفيذها .

كذلك تحدث عن الإرهاب ، وعن الجماعات المسلحة المتواجدة بليبيا منذ 1989 م ، وتم عرض فيديو بالخصوص .

شاهد المؤتمر الصحفي :