أفاد مصدر (فضل عدم ذكر اسمه) بوجود 9 حالات في مركز العزل الطبي بسبها وحالة واحدة في العناية ، وأن الوضع الصحي في سبها ينذر بالخطر بسبب نقص الكادر البشري ، حيث سُجل عزوف العديد من الأطباء وأفراد الطواقم الطبية عن الحضور .

ويعزو بعضهم أن السبب هو وجود نقص في المعدات الوقائية ومحاليل التعقيم والتطهير وذلك لعدم وجود إجراءات وقائية محكمة.

يشار إلى أن حالة تم تشخيص إصابتها بفيروس كورونا المستجد توفيت ظهر اليوم بمدينة سبها ، ومازالت فرق الرصد والتقصي تبحث سبب الإصابة وتتحرى الوصول للحالة رقم (صفر) ، وكيفية انتشار المرض .