نشرت عملية بركان الغضب بصفحتها على فيسبوك قبل قليل نقلاً عن المتحدث باسم الجيش الليبي “عقيد طيار محمد قنونو” أنه قال :

((رصدنا خلال الساعات الاربع و العشرين الاخيرة هبوط 15 طائرة شحن عسكرية في مطار بني وليد.

الطائرات التي رُصدت منها طائرة يوشن و 14 طائرة انتينوف 32

الرحلات من و الى مطار بني وليد نقلت مرتزقة الفاغنر الذين فروا من محاور جنوب طرابلس وترهونة.

طائرات الشحن العسكرية التي هبطت في مطار بني وليد جلبت كميات من الذخائر و العتاد العسكري.

المرتزقة الروس يؤمنون وجودهم وحركتهم بين مدينتي بني وليد وترهونة بأربعة منظومات بانتسير الروسية.

علي بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا الاضطلاع بدورها و ارسال مراقبين الى مطار بني وليد لتحديد ومعرفة هويّة من يُنقلون من و الى المطار من مرتزقة سوريين و الاف العناصر من شركة فاغنر الامنية الروسية الخاصة.)) .