نشرت عملية بركان الغضب صورة لجثة و بعض متعلقات قالت أنها لمرتزق اجنبي عثرت عليها قوات حكومة الوفاق الوطني خلال تقدمها وسيطرتها على منطقة صلاح الدين جنوب طرابلس أمس الجمعة .

وأضافت أن التحقيقات بدأت بالتنسيق بين غرفة العمليات ووزارتي العدل و الخارجية و مكتب النائب العام بشأن التحقق من كل الوثائق والدلائل و اعداد ملف لإحالته إلى مجلس الأمن كدليل إضافي بوجود مرتزقة ضمن قوات القيادة العامة .

كما نشرت بياناً لوزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني ، جاء فيه :

(نعمل مع الجهات الأمنية والعدلية المختصة لمتابعة موضوع جثة أحد المقاتلين الأجانب التي تم العثور عليها من قبل قوات حكومة الوفاق والتثبت من كل الوثائق والدلائل.

عند انتهاء التحقيقات الرسمية المتبعة سنعد ملفا بخصوص الجثة لإحالته إلى مجلس الأمن كدليل إضافي بوجود مرتز كانوا يقاتلون مع قوات حفتر في جبهة صلاح الدين جنوب طرابلس) .