تناقلت الأخبار مقتل المواطن “زكريا صلاح الجمل” بمنطقة صلاح الدين هذا المساء بسبب انفجار لغم مزروع في بيته لدى عودته لتفقده .

وأعلن المتحدث باسم الجيش الليبي “عقيد طيار محمد قنونو” عن رصد قوات الجيش الليبي التابعة لحكومة الوفاق الوطني كمية هائلة من الالغام التي فُخخت بها منازل المدنيين قبل فرار القوات التابعة للقيادة العامة من تمركزاتها بالمنازل في محاور صلاح الدين والمشروع و عين زارة على إثر التقدم الكبير اليوم لقوات حكومة الوفاق الوطني .

وأعلن أيضاً أن التعليمات لسرايا و فرق الهندسة العسكرية صدرت بمسح كامل المناطق المحررة وانتشال الالغام و بقايا القذائف المتفجرة و الغير متفجرة قبل السماح للمدنيين بالعودة الى منازلهم .

وأن الألغام التي تم زرعها بمنازل ومزارع المواطنين والطرق الرئيسية و الفرعية ومداخل المنازل تستخدم ضد المركبات و الأليات وأخري أدخلت عليها تعديلات على الألغام لتنفجر بمرور الأفراد ما يشكل خطر أكبر على المدنيين.

وأضاف “قنونو” أن أسلوب تفخيخ المنازل و الطرق الذي تستخدمه القوات التابعة للقيادة العامة هو نفس الأسلوب الذي انتهجه تنظيم داعش الإرهابي في سرت قبل تحريرها في ديسمبر 2016 في ملحمة عملية البنيان المرصوص .

اقرأ : بيان هام لوزارة الداخلية الليبية تدعو فيه كافة المواطنين لعدم التسرع بالعودة لمنازلهم وإنتظار تعليمات الجهات العسكرية والأمنية للحفاظ على حياتهم

اقرأ أيضاً : إدارة الهندسة العسكرية برئاسة الأركان العامة تهيب بالمواطنين الإبلاغ عن أي جسم غريب أو مشبوه عند الرجوع لمنازلهم