نشر “صلاح خاشقجي” ابن الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” الذي تم اغتياله في اكتوبر 2018 م تغريدة على تويتر اليوم الجمعة بشأن إعلان عفوه وأخوته عن قتلة أبيهم.

وجاء في التغريدة (في هذه الليلة الفضيلة من هذا الشهر الفضيل ، نسترجع قول الله تعالى في كتابه الكريم “فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين” . ولذلك نعلن – نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي- أنا عفونا عن من قتل والدنا لوجه الله تعالى وكلنا رجاء واحتساب للأجر عند الله عز وجل) .

“جمال خاشقجي” الصحفي السعودي الراحل شوهد في آخر مرة عند القنصلية السعودية في اسطنبول  في 2 أكتوبر 2018 م ، وورد في الأخبار أنه ذهب إلى هناك لتسلم أوراق متعلقة بزواجه ، لكنه لم يخرج من هناك ، وأشارت التقارير إلى أنه تم قتله وتقطيع جثته وإخراجها من المبنى ، دون أن يُعثر لها على أثر .

وأثار مقتله على هذا النحو موجة من الغضب على مستوى العالم ، وتم الزج باسم ولي عهد السعودية الأمير “محمد بن سلمان” كمحرض على قتله .

ووفقاً لما نشرته (DW) فإنه في ديسمبر الماضي (أصدرت السلطات السعودية أحكاما بالإعدام على خمسة أشخاص وبالسجن على ثلاثة آخرين في قضية مقتل الصحافي، لكنّها قرّرت الافراج عن نائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد العسيري وعدم توجيه اتهام لسعود القحطاني المستشار المقرّب من ولي العهد. وقالت النيابة العامة إنّ التحقيقات أثبتت أنّ جريمة قتل الصحافي في قنصلية بلاده باسطنبول العام الماضي، لم تتم بنية مسبقة، مشيرة إلى أن الأحكام الصادرة عن المحكمة الجزائية في الرياض يمكن أن تستأنف.) .