قالت وكالة الأنباء الجزائرية أن وزير الطاقة “محمد عرقاب” قدم أمس الاربعاء خلال اجتماع للحكومة برئاسة الوزير الأول “عبد العزيز جراد” عرضاً حول إطلاق مشروع إنجاز محطات شمسية كهروضوئية لإنتاج الكهرباء بطاقة 4.000 ميجاوات و بكلفة تتجاوز 3 مليار دولار، حسبما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

وجاء في بيان مصالح الوزير الأول “في إطار الانتقال الطاقوي الذي يوجد في صميم مخطط عمل الحكومة للسنوات الـمقبلة، يعتزم قطاع الطاقة إطلاق مشروع ضخم يحمل اسم تافوك 1 (TAFOUK1)، من أجل إنجاز محطات شمسية كهروضوئية بقدرة إجمالية تبلغ 4.000 ميجاوات خلال الفترة 2020 -2024”.

وأضافت الوكالة أنه بحسب البيان فإن المشروع يتطلب “استثمار مبلغ يتراوح ما بين 3،2 و 3،6 مليار دولار أمريكي، ومن الـمتوقع أن يستحدث 56.000 منصب شغل خلال مرحلة البناء و2.000 منصب شغل خلال مرحلة الاستغلال”.

و اشار المصدر الى أن الـمحطات التي ستنجز والتي سيتم توزيعها على 10 ولايات، تستدعي تعبئة مساحة إجمالية تقدر بنحو 6.400 هكتار تقريبا.

وتابع البيان يقول “انجاز هذا المشروع و علاوة على تلبية الطلب الوطني على الطاقة والحفاظ على مواردنا الأحفورية، من شأنه أن يسمح للبلاد بالتموقع في السوق الدولية، من خلال تصدير الكهرباء بسعر تنافسي، وكذا تصدير الـمهارات”.