خاص – طارق لملوم

قامت مؤسسة (فكر للديمقراطية وحقوق الإنسان)  بتقديم الإغاثة والمساعدات الغذائية وبكمية تكفي عدة أيام لعدد (135) من المهاجرين الموجودين في مركز إيواء سوق الخميس وبينهم قاصرين وأغلبهم مسجلين لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين .

هؤلاء المهاجرون بينهم (45) مسلم تقريباً يصومون الشهر الكريم ويعيشون جميعاً في ظروف معيشية سيئة بسبب نقص الإمكانيات وقلة التموين الغذائي ومواد التنظيف .

مؤسسة (فكر للديمقراطية وحقوق الإنسان ) غير متخصصة في مجال الإغاثة ، لكنها استجابت لمناشدات المهاجرين المتكررة ومطالبتهم بما يسد رمقهم في ظل تجاهل المنظمات المعنية بالهجرة وشؤون اللاجئين والمهاجرين وتقاعسها عن تقديم خدماتها لهم ، وفي ظل غياب الرقابة الدولية على عمل هذه المنظمات داخل ليبيا .