نشرت عملية بركان الغضب بصفحتها على فيسبوك تنبيهاً للمدنيين بعدم الرجوع إلى منازلهم بعد تحرير نطاقها قبل أن تقوم سرايا وفرق الهندسة العسكرية من اتمام عمليات المسح و ازالة الالغام و المتفجرات، وصدور التعليمات من غرفة العمليات الرئيسية.

وقالت أن القوات التابعة للقيادة العامة قامت بزرع عشرات الألغام بالمنازل قبل قبل مغادرتها تمركزاتها .

وأضافت أنه من بين ما جمعته سرايا الهندسة العسكرية ألغام تستخدم ضد المركبات والأليات وأخري أدخلت عليها تعديلات على الألغام لتنفجر بمرور الأفراد ، الأمر الذي يشكل خطراً أكبر على المدنيين.

وقالت أن هذا هو نفس الأسلوب الذي انتهجه تنظيم داعش الإرهابي في سرت قبل تحريرها في ديسمبر 2016 في ملحمة عملية البنيان المرصوص .