ذكرت (DW) على موقعها الإلكتروني أن مشروعاً رائداً تقوم به شركة فيسبوك بالتعاون مع شركات اتصالات عالمية ، حيث تطمح الشركة العملاقة إلى ربط قارة أفريقيا بمزود إنترنت سريع عبر شبكة متطورة من الألياف الزجاجية لتمكين انتاج البيانات بسرعات كبيرة وبتكلفة زهيدة حيث يمكن نقل بيانات بسرعات كبيرة جدا تصل لغاية 180 تيرابايت في الثانية الواحدة ، وبما يخدم أكثر من مليار مواطن هناك.

حيث تواجه القارة الأفريقية لغاية الآن العديد من الصعوبات في الربط بالشبكة العنكبوتية، فيما لا تتوفر الخدمة اللاسلكية جميع المناطق.

وأنه بفضل هذا المشروع سيكون انقطاع الإنترنت وضعف التواصل مع الشبكة العنكبوتية وتكاليف الربط الكبيرة في القارة السمراء قد أصبح من الماضي.

يدعم هذا المشروع شركات اتصال أفريقية محلية بالإضافة إلى شركات عالمية أخرى مثل China Mobile International وشركة أورانج و فودافون بالإضافة إلى شركة MTN GlobalConnect العالمية، ومن المفترض أن يتم انجاز هذا المشروع في غضون ثلاث إلى أربع سنوات. ويعد هذا أول كابل بحري في العالم مصمم لخدمة إفريقيا بأكملها وطوله 37 ألف كيلومتر ، وسيقدم أكثر من السعة الإجمالية لجميع الكابلات البحرية التي تخدم بلدان القارة بشكل منفرد.