تناقلت وسائل إعلام سعودية، مساء أمس الاثنين 18 مايو ، خبر وفاة رجل الأعمال السعودي الشهير، الشيخ “صالح عبد الله كامل” عن عمر ناهز 79 عاماً في مستشفى سمير عباس بجدة .

وبحسب موقع (arabic.rt.com) فقد أعلنت صحيفة “عكاظ” السعودية عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وفاة رجل الأعمال صالح عبد الله كامل.

وأضاف الموقع (arabic.rt.com) نبذة تعريفية بسيرة رجل الأعمال الراحل “صالح عبد الله كامل” بأنه  (( من مواليد مكة عام 1941، نال شهادة بكالوريوس التجارة في الرياض، وهو أحد أكبر المستثمرين العرب في مجال الإعلام من خلال شبكة راديو وتلفزيون العرب (ART)، بالإضافة إلى استثماراته في العديد من المجالات.

وصالح عبد الله كامل هو مالك “قناة اقرأ”، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة كل من مجموعة “دله البركة”، و”مجموعة البركة المصرفية”، ومالك ومؤسس ورئيس شبكة “راديو وتلفزيون العرب”، ورئيس مجلس إدارة كل من “المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية”، و”الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة”، ورئيس لجنة المشاركين في “محفظة البنوك الإسلامية”، وعضو مجلس أمناء كل من “جامعة الفيصل”، ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، وعضو الهيئة الاستشارية لرئيس “مجموعة البنك الإسلامي للتنمية”، كما كان شريكا لرجل الأعمال السعودي وليد الابراهيم في قناة MBC عند بداية انطلاقتها في لندن.

شغل منصب رئيس “غرفة جدة”، ومنصب مستشار في وزارة المالية السعودية لمدة 10 سنوات، وممثلا مالي الوزارة نفسها، وعضو مجلس أمناء “مؤسسة الفكر العربي”، وعضو كل من “الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية”، و”الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام”، والمجلس الدائم لـ “صندوق التضامن الإسلامي”، كما عمل في “وزارة العمل والتنمية الاجتماعية”.

نال عدة جوائز، منها: “جائزة رجل المصارف” من “البنك الإسلامي للتنمية” عامي 1995 و1996، و”جائزة رجل أعمال الخليج” عام 1993، ولديه كتاب من تأليفه بعنوان “هذا فهمي للزكاة”.

وحصل رجل الأعمال السعودي على دكتوراه فخرية في الإعلام وخدمة تواصل الشعوب من “جامعة ليك هرست” في الولايات المتحدة، ودكتوراه فخرية من “جامعة إفريقيا العالمية” في السودان.)) .

يذكر أن رجل الأعمال الراحل تم القاء القبض عليه في السعودية   بتاريخ 4 نوڤمبر 2017 بتهمة الفساد، وتم تجميد أمواله في إطار تحقيق تجريه لجنة لمكافحة الفساد برئاسة ولي عهد السعودية الأمير “محمد بن سلمان”، وقد قدرت ثروته في عام 2016 بنحو 2 مليار دولار، وفقا لما نشرته مجلة فوربس .