عقد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية اللواء “أحمد المسماري” مؤتمراً صحفياً أمس الإثنين 11 مايو للإجابة عن أسئلة الصحفيين حول بيان الدول الخمسة (فرنسا – مصر – اليونان – قبرص – الامارات) وبيان بعثة الأمم المتحدة و بيان الخارجية التركية .

وذكر في المؤتمر أن المجلس الرئاسي يمثل مشروع سيطرة أجنبية و أن المجلس الأعلى للدولة يمثل نافذة أخرى لدخول الإخوان للسياسة في ليبيا .

وذكر أيضاً أن مجلس النواب جاء للواجهة السياسية عبر انتخابات حرة ونزيهة تمثل كل أطياف الشعب الليبي ولا يمكن إنهاؤه إلا بانتخابات حرة ونزيهة مثل انتخابات 2014 م  ، وأن هناك نواب اتجهوا اتجاهاً آخر .

وفيما يخص البيان الخماسي الذي أصدرته (مصر واليونان وفرنسا وقبرص والإمارات) قال “المسماري” أنه يمثل رسالة قوية واعتراف ان ما تقوم به القوات المسلحة العربية الليبية هو للمحافظة على الأمن والإستقرار في المنطقة .

وتحدث عن أن بيان الخارجية التركية المتزامن مع بيان بعثة الأمم المتحدة يضع الكثير من التساؤلات يهدد القيادة العامة بتوسيه العملية العسكرية واستخدام أنواع اخرى من الأسلحة في حال استهداف بقية مصالح الأتراك في ليبيا .

وتساءل “المسماري” قائلاً : ماذا تفعل الطائرات والمدرعات التركية ومئات الضباط الأتراك في ليبيا ؟

وحول بيان بعثة الأمم المتحدة قال “المسماري” : (نستغرب بأشد عبارات الإستغراب) وعدّد جملة من الأسئلة تترجم استغرابه متهماً البعثة بعدم الإنصاف في إصدار بياناتها .

وقال أن السبب في قصف قاعدة معيتيقة الجوية بعدد من صواريخ أنها صارت تمثل تهديداً لكامل المدنيين والمرافق المدنية والعسكرية في محيط مدينة طرابلس ، على حد قوله .

شاهد المؤتمر الصحفي :