ذكرت صفحة وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية التونسية على فيسبوك أن الوزارة تُعلم منتجي الحبوب أنّه تمّ رصد الأعراض الأولى لمرض الصدأ الأسود، وذلك للموسم الثاني على التّوالي، على حقلين وصنفين مختلفين لقمح صلب بمنطقة إنتاج بالشمال الغربي في بداية شهر ماي 2020، علما وأنّ الإصابة كانت محدودة جدا ولم تتجاوز ظهور بعض البثرات على مستوى ساق النّبتة.

الوزارة أوصت كافة المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية بمناطق إنتاج الحبوب والهياكل ذات العلاقة ومكثري الحبوب باليقظة خلال عمليات مراقبة حقول الحبوب ، وطلبت أن يتم إبلاغ مصالحها المختصة فور ملاحظة أعراض الصدأ الأسود حتى يتم أخذ عينات لدراستها ووضع التدابير اللاّزمة لتطويق المرض والحلول دون انتشاره .

وقالت الوزارة أن المرض يصيب مزارع القمح والقصيبة والشعير .