قالت قناة (إيران انترناشيونال) على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين أن إدارة العلاقات العامة بالجيش الإيراني أصدرت اليوم بيانًا جاء فيه  أن 19 شخصا قتلوا، وأصيب 15 آخرون في حادث لسفينة حربية في مياه جاسك وجابهار قرب مضيق هرمز خلال مناورة بحرية.

كما أعلن الجيش الإيراني أن الـ15 شخصًا الذين أصيبوا في الحادث  في “وضع جيد”.

وكانت تقارير غير رسمية قد أفادت بأن المدمرة جماران التابعة للقوات البحرية في الجيش الإيراني، استهدفت أمس الأحد 10 مايو (أيار) 2020، سفينة تابعة للقوات نفسها، بصاروخ عن طريق الخطأ، مما أسفر عن قتل أو فقد عدد من طاقم السفينة.

ولم ينفِ المسؤولون في البداية هذا الخبر أو يؤكدوه، لكن التقارير غير الرسمية تشير إلى أن الحادث نجم عن إطلاق صاروخ من المدمرة (جماران) التابعة للقوات البحرية وأصاب سفينة تابعة للقوات نفسها.

وفي السياق نفسه تداولت صفحات إيرانية على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قالت إنه للقصف المحتمل.

يذكر أن “جماران” هي أول مدمرة إيرانية محلية الصنع، تمَّ تسليمها للقوات البحرية في الجيش الإيراني عام 2010 ، وهي تستخدم “نماذج رادار متقدمة وأنظمة دفاع وصواريخ”، من ضمنها صواريخ أرض-جو، وطوربيدات.