أعلن جهاز النهر الصناعي قبل قليل عن عجز متوقع في الإمداد المائي للمدن وفق منشوره على صفحته على فيسبوك ، جاء فيه :

(تعرض اليوم صباحاً محطة الكهرباء (النهر 1) إلى إعتداء من مجموعة خارجة عن القانون وإجبار المشغلين بالشركة العامة للكهرباء بالمحطة على فصل الكهرباء عن الحقل الجنوبي والشمالي ولم يتسنى لنا بعد معرفة الدوافع والأسباب لهذا التصرف الغير مسئول الذي سيكون له تأثير في خفض معدلات إنتاج المياه بخروج الحقلين عن العمل وإستمرار عمل الحقل الشرقي فقط، مما سيترتب عنه عجز في الإمداد المائي الذي تعاني منه المنظومة اصلاً وعدم القدرة على الإيفاء بكافة إحتياجات المدن من المياه، بسبب سرقة وتخريب عدد (106) بئر وتعثر أعمال الصيانة للظروف الأمنية السيئة والصراح المسلح المستمر، وايضاً للإستهلاك المفرط للمياه والتوصيلات الغير شرعية على طول مسارات المنظومة خاصة المسار الشرقي للحصول على المياه لغرض الشرب والزراعة، وللأسف سيكون ضعف وإنقطاع المياه على أغلب مناطق مدينة طرابلس خاصة المرتفعة.

ونأمل أن تحل هذه الإشكالية وإعادة الكهرباء في أسرع وقت وعودة التشغيل للحقلين والعمل على الرفع من معدلات تدفق المياه بما هو متاح للتشغيل من الآبار وخفض معدلات استهلاك مدن المنطقة الوسطى بالتنسيق والتعاون مع شركة المياه والصرف الصحي وذلك لتغذية كافة المناطق بمدينة طرابلس بالمياه وباقي المدن بالمسار.) .