بعد فترة ركود اقتصادي شمل قطاعات مختلفة ننعلق بالإنتاج والمواصلات والصناعة وغيرها بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد ، الأمر الذي تسبب في انخفاض أسعار النفط وهبوطها لمستويات متدنية جداً ، بدأت الأمور في الإنفراج وأخدت أسعار النفط في الإرتفاع بعد إقدام عدد من الدول على تخفيف قيود الحجر الصحي ومحاولة العودة تدريجياً للحياة الطبيعية .

قالت وكالة (رويترز) اليوم الجمعة 8 مايو أن أسعار النفط اليوم الجمعة ارتفعت إذ تمضي دول من بينها أستراليا قدما في خطط لتخفيف إجراءات العزل العام الاقتصادية والاجتماعية التي فُرضت لوقف انتشار جائحة فيروس كورونا، مما أوقد شرارة آمال السوق بتعزز الطلب على الخام ومنتجاته.

وأضافت أن أستراليا أصحبت الجمعة أحدث دولة تخطط لتخفيف قيود العزل العام إذ تباطأت حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى مستوى ضئيل، هادفة إلى تخفيف قيود التباعد الاجتماعي في عملية من ثلاث مراحل.

وأن فرنسا تعتزم وأجزاء من الولايات المتحدة ودول مثل باكستان أيضا تخفيف القيود التي أُرسيت لوقف انتشار أسوأ أزمة صحية في العالم في قرن.

وفي الولايات المتحدة، أكبر مستهلك في العالم للنفط ومنتجاته، بدأ قائدو السيارات يرجعون إلى الطرقات مجددا مع تخفيف إجراءات العزل العام. وزادت إمدادات البنزين إلى السوق الأمريكية لقرابة 6.7 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي بحسب تقديرات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بحسب ما أوردته (رويترز) .