استأجرت الحكومة المالطية للمرة الثانية سفينة كابتن مورغان التي غادرت (سليما) ظهر أمس الخميس لإيواء واحتجاز حوالي 120 مهاجرا أنقذتهم القوات المسلحة المالطية أول أمس الأربعاء بعد انجراف زورقهم إلى منطقة البحث والإنقاذ في مالطا.

وذكرت (تايمز أوف مالطا) أنه (عادة ما يتم استخدام السفينة التي يبلغ ارتفاعها 23.5 مترًا ، والتي تم نقلها إلى مالطا من إسطنبول في عام 2015 ، للرحلات النهارية أو المرفئية ويمكن أن تستوعب ما يصل إلى 300 شخص لهذا الغرض.) .

وأضافت أن مجموعة من 79 مهاجرا مازالوا على متن سفينة شحن ألمانية أنقذتهم منذ الأحد الماضي ورست بهم قبالة لامبيدوزا ، التي رفضت دخولها.

وقال مالكوا السفينة أنهم تلقوا تعليمات بإنقاذ المهاجرين من قبل مركز إنقاذ مالطا ولكن لم يتم إخبارهم بمكان نزولهم.